إستقرار المدربين في أوروبا ينبئ بتطور كبير لمستوى الأندية، فكيف ذلك؟


في خبر مثير للإهتمام أعلن نادي ديبورتيفو ألافيس الإسباني، اليوم الأربعاء عن تعيين بابلو ماتشين مدرب إشبيلية وإسبانيول السابق لقيادة الفريق .


ماشين تم تعيينه مدربا لكينجداو هوانجهاي الصيني لكنه لم يتمكن من السفر للصين بعد إصابة أحد أقاربه بفيروس كورونا وخاف على أسرته من تفشي الكورونا في الصين فقرر الإستمرار في أسبانيا .


الملفت للإنتباه إن هناك العديد من المدربين في أسبانيا وإيطاليا مثل بلجريني وأوناي إيمري ودي فرانشيسكو وجامباولو من الفئة التي كانت تحلم بتدريب فرق كبرى ولكن مع إستقرار المدربين في انديتهم خافوا من الجلوس في المنزل فتنساهم الاندية فقرروا قبول عروض من فرق متوسطة وهذا سينعكس بالإيجاب على قوة الدوريات الأوروبية الكبرى في الموسم المقبل نظرا لكمية المدربين الجيدين المنتشرين بين فرق الوسط والمؤخرة بعكس الحال في السنوات الماضية .

7 عرض
INFOSPROT.PNG
INFOSPROT.PNG
  • Facebook
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now