إينيستا يصرح: هدفي في كأس العالم أنقذ حياتي


قال لاعب نادي برشلونة السابق و المنتخب الإسباني "أندريس إنيستا" بأنه شارف مرحلة الإنهيار العصبي سنة 2009 بعد وفات أقرب أصدقائه "داني جارك".


و أكد أيقونة الكرة الإسبانية بأنه لولا هدف الإنتصار على المتخب الهولندي في نهائي بطولة العالم، التي لعبت في جنوب إفريقيا، لكان مصريه الكروي مجهولا. إذ أنه، و حسب تعيبيره، عاد للحياة بعد ذلك الهدف الذي أهدى إسبانيا أول لقب كأس عالم في تاريخها و كان الوحيد إلى حد الآن.

"إينيستا" عانى الأمرين بعد وفات أقرب أصدقائه "داني جارك"، متوسط ميدان نادي إسبانيول و الذي توفي عن سن 26 سنة إثر نوبة قلبية مفاجئة.


هذا و عندما سجل، نجم برشلونة السابق و الناشط الآن في اليابان، هدف الإنتصار في النهائي العالمي كان قد كشف على قميص كان قد إرتداه تحت قميص المنتخب الإسباني و كتب عليه "داني جارك دائما معنا".


و منذ تلك اللحظة أصبح "إينيستا" ليس فقط معبود جماهير برشلونة و لكن أيضا نادي إسبانيول و إسبانيا بأسرها. إذ أنه اللاعب الوحيد الذي كان كلما يدخل أرضية أي ميدان، حين كان ينشط بألوان النادي الكتلوني، إلا و لاقى إستقبالا حارا من قبل جماهير الأندية المنافسة بما في ذلك جماهير الغريم الأزلي نادي ريال مدريد.

0 مشاهدة
INFOSPROT.PNG
  • Facebook
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now